• English
  • الاستفسار
  • اتصل بنا
  • خريطة الموقع
  • الأسئلة المتكررة

المسئولية الاجتماعية

خطورة الاستخدام الخاطئ لبرامج التواصل الاجتماعي

حذرت دائرة محاكم رأس الخيمة من خطورة الاستخدام الخاطئ لبرامج التواصل الاجتماعي وانعكاساتها السلبية على الاستقرار الأسري، وأكدت الدائرة أن انشغال بعض أفراد الأسرة بتلك البرامج خاصة داخل المنزل أدى بدوره لتقليص مساحة الحوار والتفاهم وسيطرة الصمت على تلك البيوت، إلى جانب زرع الشك والريبة لدى الطرف الآخر.

 وقال المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس الدائرة: إن الجانب السلبي لاستخدام برامج التواصل الاجتماعي المفرط يبدأ في الظهور تدريجياً عبر انشغال الأفراد بتلك البرامج على حساب الوقت المخصص للأسرة، وأشار إلى أن تلك البرامج لها وجهان، الأول إيجابي يتمثل في سرعة التواصل بين الناس، والآخر سلبي ينطوي على الإفراط في استخدام تلك الوسائل التي يحرص مبتكروها على جذب الملايين لها حول العالم، لافتاً إلى أن الاعتدال والوسطية في استخدام تلك البرامج يجعلنا نحقق الاستفادة المطلوبة منها. وأضاف: بعض ضعاف النفوس يغرقون في استخدام تلك البرامج على حساب حياتهم الأسرية، خاصة حينما تكتشف الزوجة أن من بين من يحاورهم زوجها عبر تلك البرامج عنصراً نسائياً، وهنا تنشأ الخلافات والخصومات الأسرية التي تصل لأروقة المحاكم. وأكد ضرورة أن يعني الشباب على وجه الخصوص خطورة ذلك على حياتهم الأسرية، خاصة من المتزوجين حديثاً، كونهم الفئة الأكثر وقوعاً في شرك تلك البرامج، لافتاً إلى أن هناك نسبة لا بأس بها من الخلافات الأسرية باتت بسبب تلك الظاهرة. وتابع: معالجة تلك الظواهر السلبية لا تكون إلا عبر تكثيف التوعية في أوساط الشباب وتكاتف جميع الجهات المعنية للمساهمة في التحذير من تلك الظاهرة على مستقبل الأسرة، ومن ثم إيجاد الحلول الناجحة لذلك قبل حدوث المشاكل.

محمد صلاح (رأس الخيمة)

تراجع الخلافات الأسرية ومعدلات الطلاق في رأس الخيمة

كشفت دائرة المحاكم في رأس الخيمة عن تراجع الخلافات الأسرية في الإمارة بمعدلات كبيرة خلال النصف الأخير من العام الماضي وبدأي العام الجاري، حيث سجل الشهر الماضي أدنى معدلات الخلافات الأسرية في الدائرة بعدد 48 خلافاً.

كما سجل العام الماضي أوّل تراجع في عدد الخلافات الأسرية منذ افتتاح قسم الإصلاح والتوجيه الأسري بالإمارة في العام 2006، حيث تراجعت الخلافات إلى 732 خلافاً مقارنة مع 824 في العام 2013، وسجلت نسب الخلافات الأسرية المتعلقة بالمواطنين في العام الماضي تراجعاً كبيراً، ورصد القسم 455 حالة فقط بمعدل نحو 62 % من العدد الإجمالي لتلك القضايا، حيث كانت المعدلات خلال السنوات الماضية تتراوح بين 70ـــ 75 % من حجم الخلافات الأسرية سنوياً، في المقابل في ارتفعت نسبة الخلافات الأسرية بين المقيمين العرب لتسجل 22 % من حجم الخلافات، فيما سجلت باقي الجنسيات 16 %.

وكشفت الدراسة عن تراجع الخلافات الأسرية المتعلقة بالمساكن بعد أن تبوأت صدارة المسببات الخلافية لسنوات طويلة، حيث ساهمت مشروعات الإسكان التي جرى تنفيذها في جميع مناطق الدولة في هذا التراجع الكبير لهذه الأسباب، فيما برز عدد من المسببات الأخرى في الصدارة من بينها التفاهم وغياب الحوار بين الزوجين، إلى جانب إصرار كل من الزوجين على رأيه.

وفي العام 2013 سجلت الدائرة أعلى نسبة للخلافات الأسرية بـ848 خلافاً جرى الصلح والاتّفاق في 2558 خلافاً منها وأحيل 303 خلافات للفصل القضائي وحفظت 289، وسجل العام الماضي أوّل تراجع في عدد الخلافات الأسرية منذ انطلاق القسم في العام 2006، حيث تراجعت الخلافات لتسجل 732 خلافاً جرى الصلح والاتّفاق في 131 خلافاً كما تراجعت الإحالة للقضاء إلى 238 حالة وتم حفظ باقي الحالات.

وأشارت الدائرة إلى استمرار معدل الانخفاض في الخلافات الأسرية هذا العام، حيث لم يسجل يناير من العام الجاري سوى 48 خلافاً فقط مقارنة مع نحو63  خلافاً شهرياً هي متوسط الخلافات الشهرية في العام الماضي.

ويكشف التقرير عن تراجع الخلافات الأسرية المتعلقة بالمسكن في العام 2014 مقارنة مع الأعوام الماضية، مقابل زيادة الخلافات المتعلقة بغياب التفاهم والحوار بين الأطراف وعدم الانسجام بين الزوجين، إلى جانب السهر وسفر الزوج، حيث أصرت 13 زوجة على الطلاق لهذا السبب من مجموع 17 خلافاً تم رصدها العام الماضيين، كما رصدت الدائرة عدداً من الخلافات الجديدة مثل عصبية الزوج وإفشاء الأسرار الزوجية، وتكرار التلفظ بالطلاق، واستيلاء الزوج على الذهب الخاص بزوجته.

ورصد قسم الإصلاح والتوجيه الأسري عدداً من الخلافات المتعلقة بمنع بعض الأزواج لزوجاتهم من زيارة الأهلي، حيث تم الصلح في تلك الخلافات جميعاً بالتفاهم مع الأزواج، وقد ساهمت خدمة الاستشارات الأسرية، التي أطلقتها الدائرة في وأد الكثير من الخلافات الأسرية في مهدها، خاصة لدى فئة الشباب والمتزوجين حديثاً والذين ليست لديهم الدرأي الكافية بكيفية التعامل مع الخلافات الأسرية.

محمد صلاح (رأس الخيمة)


نوفمبر أقل حالات الخلافات الأسرية في رأس الخيمة​

ساهمت المبادرات ووضع الحلول اللازمة للمشاكل المتعلقة بالقروض وتوفير المسكن الحديث المناسب والتي استفاد منها عدد كبير من فئة الشباب حديثي الزواج في تراجع الخلافات الأسرية وسجل التقرير الشهري لدائرة المحاكم في رأس الخيمة أقل عدد من الخلافات الأسرية خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة 59 حالة متراجعاً عن شهر أغسطس والذي سجل 80 حالة وسبتمبر 68 حالة وأكتوبر 63 حالة.

وكشف التقرير أن 677 خلافاً أسرياً نظرها قسم التوجيه الاسري منذ بدأي العام مشيراً الى ان الموجهين الاسريين بالقسم نجحوا في حل معظم هذه الخلافات التي لم يحل منها سوى 267 حالة للقضاء بنسبة 32% منها 49 حالة من العام الماضي وتم الاتّفاق والصلح في 148 حالة بنسبة 18 في حين تم حفظ 276 حالة بنسبة 37% منها 29 حالة من العام الماضي فيما بقيت 95 حالة متدأوّلة أمام القسم بغرض التوصل لحل يرضي جميع الأطراف.

وأوضح أن عدد حالات الاستشارات الزوجية والأسرية التي وردت للقسم بلغ منذ بدأي العام الحالي 1695 حالة ونجح القسم في وأد الكثير من الخلافات الأسرية في مهدها من خلال تقديم النصح والإرشاد للأزواج، خاصة للشباب قليلي الخبرة منهم والذين يحول الحرج الاجتماعي في الغالب بين البوح بخلافاتهم الأسرية وسجل القسم خلال شهر نوفمبر الماضي أقل حالات خلافات زوجية واسرية مقارنة بالأشهر الماضية حيث سجل 59 حالة.

وكشف التقرير أن النفقة وعدم تلبية احتياجات المنزل يتصدران مجموع الاسباب التي رصدها القسم للخلافات الزوجية بنسبة 248 حالة وفي المرتبة الثانية 141 حالة فيما تنوعت أسباب الخلافات الأسرية التي دفعت بأصحابها للشكوى، وبرزت في مقدمتها تدخلات الأهل، وسهر الأزواج خارج المنزل، غياب التفاهم والحوار بين الطرفين، الإهمال والتقصير في شؤون الأسرة، كذب الزوجة، بخل الزوج، إفشاء الأسرار الزوجية، الحضانة ورؤية الأولاد، طلب زيادة النفقة، تبادل الشتائم والضرب، الانشغال عن الأسرة، قضاء وقت طويل أمام أجهزة الاتصال الحديثة، ومنع الزوجة من زيارة أهلها مشيراً إلى أن فئة الشباب هم الأكثر وقوعاً في شرك الخلافات الزوجية ويساهم عامل غياب الخبرة في تأجيج نار الخلافات الأسرية لأسباب واهية خاصة بين المتزوجين حديثاً.

رأس الخيمة – أحمد أبوالفتوح


إبق على اطلاع

تحميل النشرة الإخبارية

التسجيل للنشرة الإخبارية:

خريطة الموقع

حقوق التأليف والنشر © محاكم رأس الخيمة. جميع الحقوق محفوظة
يشرف على هذا الموقع من قبل دائرة محاكم رأس الخيمة

عدد الزائرين: 366337